هل فعلاً بتكمل غذائك؟

عام اخر تعديل:

عنوان المدونة يحتوي على نبرة تهكمية والسبب خلف ذلك هو أني أريد أن أوضح حقيقة سوق المكملات الغذائية وطريقة متابعتها من قبل الحكومة. عكس إعتقاد الكثيرين، المكملات الغذائية لا تخضع لأي نوع من اختبارات السلامة والتحقق من مكوناتها قبل نزولها إلى السوق.


بل على العكس فإن الحكومة الأمريكية حاولت قبل سنين أن تراقب المصانع وتلزمها بإختبارات معينة إلا أن الشركات المصنعة قامت بشن حرب إعلامية على الحكومة أنها تتعدى على حق المواطن في أن يناول مكملات غذائية مُدَّعِين أنَّه لا ضرر منها

ومستخفين بطلب منظمة الغذاء والدواء. لذلك، الشركات المصنعة للمكملات الغذائية غير ملزمة بعمل دراسات للتحقق من سلامة وجودة منتجاتها وأيضًا، من الصعب إزالة منتجاتهم من السوق في حال التضرر إلا بعد قضايا متعددة

أي مكمل غذائي ملزم بوضع النص الآتي على العبوة: "منظمة الغذاء والدواء لم تقم بمراجعة الادعاءات أو العبارات المذكورة على المنتج. وأن هذام المنتج لا يعالج، أو يشخص، أو يمنع أي مرض"

ماذا يعني ذلك؟

الشركات المصنعة وضميرها

لذلك، لابد من التفكير مرتين قبل استعمال أي مكمل غذائي لأنه لا يوجد أي ضمانة على جودته أو أن المكونات التي بداخله هي نفسها المكتوبة على الملصق الغذائي.
باحثين قاموا بتحليل عدة مكملات غذائية وجدوا أنها كانت تحتوي على نسب من مواد ممنوعة من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات مثل ايفيدرين، وستيرويد وغيرها.

إذا ثُبِتَ عَلى أي رياضي تناول مواد ممنوعة، قد يؤدي ذلك إلى منعه من المشاركة في المسابقات وقد يصل الموضوع إلى المحاكمة

الرابط يشير إلى مثال لدراسة منشورة
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/18563865


منتجات معينة أنصحكم بالابتعاد عنها

١) تفادي أي منتج يحتوي على هذه العبارة "Propriety blend" لأن ذلك يعني أن الشركة المصنعة لم تصرح بمكونات المنتج. قانونياً الجملة هذه تعني مزيج من المكونات مثل الأعشاب واستخدام العبارة لا يُلزم الشركة المصنعة بتوضيح مكونات الخلطة

٢) كل ما زادت مكونات المنتج، كل ما زادت احتمالية الأخطاء وقت عملية التصنيع

٣) انتبه من المكملات التي تدعي أنها تقوم بنفس عمل دواء معين لأنه ممكن تحتوي على كميات من الأدوية التي تلزمها وصفة طبية

٤) انتبه من المكملات التي تزعم أنها "طبيعية" لكن تزعم أنها تعمل مثل المواد المنشطة الممنوعة لأنها قد تحتوي على هذه المواد بدون التصريح عنها في لائحة المكونات

٥) انتبه من مكملات الفيتامينات والمعادن التي تحتوي على نسب عالية تفوق الحد الذي ينصح به لأن ذلك قد يؤدي إلى حالات التسمم

* الحد الذي ينصح به هو Recommended Dietary Allowance


هناك اجتهادات من باحثين وشركات طبية لتحليل بعض المكملات الغذائية والتحقق من مكوناتها أو فعاليتها. هناك جهات ثالثة معروفة عالمية ويمكنك التحقق  من وجود شعارها على المنتج مثل شعار Informed Choice/Sport أو التحقق من الموقع الإلكتروني

هذه صور الشركات المعروفة


هذه لائحة ببعض المواقع الموثوق بها للتحقق من أي مكمل غذائي قبل شرائه:

هذا الرابط يوفر معلومات موثوقة عن المكملات الغذائية ويمكنك قراءة ملخص الأدلة العلمية عن كل مكمل عبر تصفح القائمة ومعرفة كل التفاصيل


رسالة أخيرة                                                            

الأكل الصحي هو الأساس، وطالما الشخص سليم ويتناول حاجة جسمه من الأغذية المتنوعة (اللحوم والألبان والخضار والفواكه والدهون الصحية) فإن الجسم لا يحتاج إلى مكملات. توجد أصناف أخرى من المكملات لتعزيز الأداء الرياضي وعادة لابد من التحقق من قوة الدليل العلمي للبدأ في أخذها عشان لا تضيع فلوسك في مكملات تظن أنها مفيدة في حين هي لا تفعل شيئًا أو تأثيرها يكاد لا يذكر

المكملات الغذائية غالبًا تزعم ادعاءات لا صحة لها لذا لا تُصدق كل ما يُكتب على المكملات أو كل ما يروج له. سوق المكملات الغذائية في أمريكا يكسب البلايين من الدولارات سنويًا، الموضوع تسويقي بحت في أغلب الحالات. راجع طبيبك وأخصائي التغذية العلاجي للتأكد من حالتك الصحية وإن كنت تحتاج إلى علاج أو نقص غذائي، سوف يصفونه لك. وإن كنت رياضي انتبه في اختيارك للمكملات التي تزعم تحسين الأداء. استخدم مكملات مثل البروتين والكرياتين من شركات معروفة وابحث عن شعار الجهات الثالثة التي تتحقق من جودة ومكونات المكملات الغذائية الرياضية

الهدف من المقال رفع معدل الثقافة والتوعية بعدم الوثوق بأي مكمل يبالغ في ذكر فوائدة بدون أي دليل علمي لاثبات ذلك


 أ. سندس ملائكة 

 

التعليقات

رزان العبريةرزان العبرية
ماذا عن شركة يونيستي هل من الشركات الموثوقه علميا؟